الرئيسية / معا كل يوم / “أريد فرحاً” 2 أكتوبر

“أريد فرحاً” 2 أكتوبر

“كل الأشياء تعمل معاً للخير للذين يحبون الله” (رو28:8)

عندما أقابل ضيقات الحياة ومشاكلها، وينشغل عنى من حولى
بمصالحهم الشخصية، أشعر أنى وحيد وغريب وعندما أصلى ولا
يتغير شئ، أشعر أن الله أيضاً قد نسينى ويزداد ضيقى وحزنى. ولكن
عندما يظهر صوتك يا إلهى، هادئاً ينادينى، بأن كل أمور حياتى،
سواء الأحداث العادية، أو المشاكل، أو حروب إبليس، أو إساءات
الآخرين، قد جمعتها يا إلهى فى ضفيرة واحدة، تعمل لخيرى
وسعادتى وليس هناك شيئاً خارجاً عن يدك المدبرة لخيرى، (لأنى
أحبك) فتهدأ حينئذ نفسى وتطمئن.
محتاج يا إلهى أن أرى يدك الحانية هذه أمام عينى فى كل
وقت، لأجوز فرحاً وسط آلام هذه الحياة، ولكى أتمتع بأحضانك
الأبوية.
ويا من حفظت القديس يوليوس الأقفهصى، فجمع المئات من
سير وأجساد الشهداء، أطمئن أنك تحفظنى فى كل خطواتى، فأتقبل
كل حياتى بفرح، وتزداد نفسى قوة وتنمو فى حبك.
ردد اليوم هذه الآية “كل الأشياء تعمل معاً للخير للذين يحبون الله” (رو28:8)
يقول القديس أغسطينوس :
“ربى… أنت تحتضن وجودى برعايتك وكأنك لا تتطلع إلى آخر سواى”.

شاهد أيضاً

“ھل الله إلھك ؟” 11 إبريل

“إن ساء فى أعينكم أن تعبدوا الرب فاختاروا لأنفسكم اليوم من تعبدون” (يش15:24). عندما خلق ...