الرئيسية / معا كل يوم / “أعظم من النسك” 21 فبراير

“أعظم من النسك” 21 فبراير

“فكونوا رحماء كما أن أباكم أيضاً رحيم” (لو36:6).

عمل الرحمة يفوق عمل النسك وكل من تتحرك أحشائه بالحنو
نحو المحتاجين، فهو يحسب فى درجة النساك العظام، بل وربما فاقهم.
ومشاعر الشكر فى كل حين تصير الإنسان متواضعاً من
الأعماق، متحمساً لممارسة كل فضيلة وخاصة الرحمة.
والرحمة هى فضيلة اتساع القلب بالحب نحو كل البشر.
وممارسة الرحمة عمل ممتع تفوق فيه كثير من القديسين فى كل
العصور وبصور وأشكال متنوعة، مثلاً نسمع فى بداية القرن العشرين
عن القديس الأنبا ابرآم أسقف الفيوم صديق الفقراء فى مصر.
أشفق اليوم على المتذمرين وحاول أن تشجعهم على العمل البناء.
يقول القديس ابيفانيوس :
“بالرخص الشديد يبيع الله البر للذين يبادرون إلى شرائه، بقطعة خبز
صغيرة وثياب وضيعة وكأس ماء بارد وبفلس واحد”.

شاهد أيضاً

“ھل الله إلھك ؟” 11 إبريل

“إن ساء فى أعينكم أن تعبدوا الرب فاختاروا لأنفسكم اليوم من تعبدون” (يش15:24). عندما خلق ...