الرئيسية / كلمة منفعة / أنا عطشان … للقمص ايليا القمص برثلماوس

أنا عطشان … للقمص ايليا القمص برثلماوس

!يسوع يطلب من إمرآه سامرية أعطيني لأشرب ؟

إنتهي اللقاء بعد حوار طويل بين يسوع المسيح والمرأه وهما جالسين أمام بئر يعقوب فتركت المرأه جرتها التي كانت معها لتملأ مياه الشرب من البئر تركتها فارغه وجرت إلي أهل السامره تنادي كل من يقابلها تعالوا أنظروا إنسان قال لي كل مافعلت.

هو يعرف ما بداخلك .. له مقدره أعظم من السحر أن يشبع ويروي القلب .. والفكر .. وكل إحتياج النفس والروح.

الآن لن أعود إلي إشباع غرائز الجسد من بئر في الأرض لأني ذقت إرتواء وشبع المسيح الذي يرويني من السماء .
“لانه “كما تشتاق الإيل الي مجاري المياه ، تشتاق نفسي إليك ياالله.

إروي يارب نفسي العطشانه إليك كل يوم . أمين

شاهد أيضاً

الوديع … للقمص فيلبس سليمان

هو الانسان الطيب القلب المبتسم الهادئ …. جميله الايه التي قالها لا يخاصم ولا يصيح ...