الرئيسية / كلمة منفعة / إعتذار .. القس يوحنا مجدى

إعتذار .. القس يوحنا مجدى

بالأصالة عن نفسى وبالنيابة عن كثير من شباب هذا الجيل

اتقدم بإعتذار الى ابى قداسة البابا تواضروس الثانى ومن قبله قداسة البابا شنودة الثالث ولكثير من آباء الكنيسة

حيث اننا شباب هذا الجيل اخطأنا فليس لنا يا سيدنا قداسة البابا ان نضع انفسنا فى

  • موضع تقييم والحكم على تصرفاتك فليس لنا ان ندين إلا انفسنا ونحن مملوئين بالخطايا .. ليس لنا ان نبحث عن القذى فى عيون الإخرين ونترك الخشبة فى اعيننا
  • سامحنا يا سيدنا لان فى هذا المقام وعلى هذا الكرسى جلس مارمرقس الرسول واعظم بطاركة التاريخ الذين اناروا الكنيسة بتعليمهم وجلس اعظم علماء العلم تحت ارجلهم ينهل من نبع الحكمة التى يسوقها الروح على افواههم
  • سامحنا فنحن لا نعرف اى شئ عن هذا الكرسى وهذه المسؤليات الجسيمة ولا نرى سوى ظواهر الامور اما بواطنها فهى فى قلب قداستكم فكيف لنا ان نقيم اى تصرف لكم …. بل لنا ان نتعلم منكم الحكمة فى التصرف لنغير لنا منهج حياة
  • سامحنا يا ابانا فكيف نقارن بينك وبين سلفك مقارنة فى غير موضعها ولا مقامها فقد رأينا من كليكما الحنو والرفق عندما كان يفيض بها قلبيكما .. ورأينا منكما الشدة اللائقة بالاسد الجالس على كرسى مارمرقس عندما تحتاج الامور لذلك كسيدك وسيدنا الذى بكى على قبر لعازر ومسك سوط يطرد به الباعة من الهيكل
  • سامحنا يا راعينا ونحن نراك تبوح بتوضيح وتخبرنا باتضاع شديد ببعض الحقيقة وكيف تبوح بتفاصيلها كلها وحياتك مملؤه اسرار وكونك اب للاباء لا تريد الخوض فيها.
ولكنه مثل عظيم لنا فى التواضع
فها ميطانية بركبتى قلبى نيابة عن شباب هذا الجيل الذين تعرفهم وتعرف محبتهم لك وتعرف انه فى المستقبل سيتأصل يعقوب ويصل الى الحكمة بصلواتكم وصلوات ابائهم والرب يعيننا جميعا
ابنائك                                                                                 
بعض شباب هذا الجيل                                                                                 

شاهد أيضاً

الوديع … للقمص فيلبس سليمان

هو الانسان الطيب القلب المبتسم الهادئ …. جميله الايه التي قالها لا يخاصم ولا يصيح ...