الرئيسية / الله يدعو / الإجهاد الشديد 25 اغسطس

الإجهاد الشديد 25 اغسطس

(ربنا، إننا نطلبك كما أوصيتنا.)

وأنتم إذ تطلبوننى تجدوننى..
لم يحدث من قبل أن أحداً سعى إلىٌ ولم يجدنى.. كما أنه لم يحدث قط أن أحداً طلب معونتى وخذلته.
فى اللحظة التى ترغبون فيها أن أوجد لكم، تجدون روحى حاضراً حالاً لكى يسد أعوازكم ويجددكم.
إن الإعياء والتعب فى بعض الأحيان، لا يكونان علامة على غياب الروح، بل على الأفتقار إلى إرشاد الروح.
إن أشياء كثيرة عجيبة ما كانت لتحدث، لولا أن خدامى قد أعياهم التعب والإنهاك جسدياً وذهنياً، وصار من الضرورى لهم الركون إلى الراحة على انفراد، والتوقف عن العمل (الأمر الذى أفسح المجال لى لكى أتدخل أنا وأعمل).
إن طريقى بالرغم من أنه يبدو طريقاً ضيقاً، إلا أنه يؤدى إلى الحياة، الحياة الوفيرة.. فاتبعوه. إنه ليس ضيقاً إلى هذه الدرجة، ولكنى أستطيع أن أسير فيه إلى جواركم.. ومادمتهم فى رفقتى، فلن تكونوا أبداً متروكين وحدكم. إن رفيقاً حنانه بلا حدود، وقوته غير متناهية، وسوف يسير معكم فى الطريق.

شاهد أيضاً

اختبروا حُبّكم 28 مايو

إن الحب العظيم يدرك جيدًا ، أنه مع كل صعوبة ، ومع كل محنة، أو ...