الرئيسية / الله يدعو / الإنسان الكامل 2 ديسمبر

الإنسان الكامل 2 ديسمبر

اقتربوا مني، و اخلعوا أحذيتكم من أرجلكم في خشوع صامت وعبادة ..
اقتربوا إليّ، كما اقترب موسى من العُليقة المشتعلة.
إني أقدم لكم صداقتي الحميمة المُحِبة، ومع ذلك فأنا هو الله أيضاً، و هذه العلاقة العجيبة التي بيننا _ معجزة الصداقة الحميمة معي _ سوف تعني الكثير بالنسبة لكم، حصوصاً إذا كنتم في بعض الأحيان، ترون المظهر الملوكي المهيب لابن الإنسان.
اقتربوا منى بالثقة المطلقة، التى هى الصلاة النقية.
اقتربوا مني، حتى لو بدا لكم الله متسربلاً بالنار المهيبة.. و لا تلتمسوا شيئاً وأنتم بعيدون عني.
اقتربوا مني، اقتربوا إلي، ليس كمن يتوسل، و لكن كمن يستمع إلى صوت ندائي.
إني أنا هو الذي يتوسل، حين أطلب منكم تحقيق رغباتي؛ لأن هذا الإله المهيب هو اخ أيضاًـ يتوق بشدة أن تخدموا أخاكم الإنسان، و يشتاق بالأكثر أن تكونوا على مستوى الأمانة التي يودّ أن يراها فيكم..
إنكم قد تتحدثون عن الإنسان رفيقكم كمخيّب لآمالكم، لأنه ظهر بصورة أخرى لا تتفق مع الفكرة التي كونتموها عنه، و لكن ماذا عني أنا؟
إني أرى في كل فردٍ نموذج الإنسان الكامل، الإنسان كما باستطاعته أن يكون، الإنسان الذي أتمنى أن يكون إياه.
احكموا أنتم، كم يكون حزن قلبي، عندما يخفق أحدٌ في تحقيق رغبتي هذه! إن خيبة آمال الإنسان قد تكون عظيمة، و لكنها لا تُحسب شيئاً إذا قورنت بخيبة آمالي أنا.
تذكّروا ذلك، واجتهدوا في أن تصيروا ذلك الصديق الذي أتمنى أن أراه عندما أنظر إليكم.

شاهد أيضاً

اختبروا حُبّكم 28 مايو

إن الحب العظيم يدرك جيدًا ، أنه مع كل صعوبة ، ومع كل محنة، أو ...