الرئيسية / كلمة منفعة / الاستشهاد – القس لوقا عبد المسيح

الاستشهاد – القس لوقا عبد المسيح

الشهداء هم بذور الكنيسة القوية وعلى صخرة ايمانهم بنيت الكنيسة وتزينت بسيرتهم العطرة وايقوناتهم وبركاتهم وشفاعتهم 
الشهادة للمسيح هي عطية الله لاولاده (طوبي لكم اذا طردوكم وعيروكم) لهذا فالاضطهاد ملازم الكنيسة منذ ولادتها وحتي اﻵن وحتي المجئ الثاني ونهاية العالم
فمن هم المضطهدين؟
اليهود (اسطفانوس ويعقوب)
الوثنيين: الدولة الرومانية (مارجرجس،مارمينا،الشهيدة دميانة)
المخالفين في المذهب بعد انقسام الكنيسة سنة451: الخلقوديين والكاثوليك والبروتستانت
اما السؤال المهم جدا هو
من هي اليد التي تحرك كل هؤلاء؟ …… بالتأكيد الشيطان
وهل تقصر يد الشيطان او تكل ؟
هذا مهم لكي نفهم معني الشهادة للمسيح
سؤال اخر مهم : ماهو الفرق بيننا وبين الشهداء؟
يتميز الشهيد باربعة فضائل (من فضلك قسها على نفسك)
1- الإيمان
المقصود به الايمان العملي في كل تصرفات حياتنا
هل لنا ايمان سمعان الخراز الذى نقل به جبل المقطم؟
الرب يسوع يفتش في داخلنا دائماً عن الإيمان ولو مثل حبة الخردل … فهل يجد؟؟؟
من اين اقتني اباؤنا الشهداء هذا الإيمان العظيم؟
حياة التلمذة والتعليم وكثرة القراءة والاطلاع
حياة الصلاة : ثبتنا علي الايمان
حياة التامل في كل معاملات الله معنا والكون والخليقة
محبة المسيح التي تحصرنا ودي ثاني نقطة….
2- محبة الله
لأن محبة المسيح تحصرنا. إذ نحن نحسب هذا: أنه إن كان واحد قد مات لأجل الجميع، فالجميع إذا ماتوا. (2كو14:5)
هل لنا مثل هذا الاحساس بمحبة المسيح؟
هل لنا ان نقول مع الرسول بولس:
من سيفصلنا عن محبة المسيح؟ أشدة أم ضيق أم اضطهاد أم جوع أم عري أم خطر أم سيف؟36 كما هو مكتوب: «إننا من أجلك نمات كل النهار. قد حسبنا مثل غنم للذبح». 37 ولكننا في هذه جميعها يعظم انتصارنا بالذي أحبنا.38 فإني متيقن أنه لا موت ولا حياة، ولا ملائكة ولا رؤساء ولا قوات، ولا أمور حاضرة ولا مستقبلة،39 ولا علو ولا عمق، ولا خليقة أخرى، تقدر أن تفصلنا عن محبة الله التي في المسيح يسوع ربنا. (رو8 : 35 – 39)
3- الجدية فى الحياة الروحية
هل لك قانون روحي تلتزم به؟..
هل لك اب اعتراف؟
هل انت ملتزم في اصوامك (الاربعاء والجمعة وكل الاصوام التي حددتها الكنيسة)هل تلتزم بحضور القداسات والتناول ودراسة الانجيل والكتب الروحية؟
4- الشهادة للمسيح عملياً
نسعى كسفراء عن المسيح كان الله يعظ بنا نطلب عن المسيح تصالحوا مع الله(2كو20:5)

الله يعطينا روح الشهداء القويه فى الإيمان ومحبة الرب من كل القلب وجدية الجهاد والشهادة للمسيح باعمالنا الحسنة التى يراها العالم فيمجدون ابانا الذى فى السماوات
كل عام وانتم بخير وسلام وبركه

القس لوقا عبد المسيح

شاهد أيضاً

الوديع … للقمص فيلبس سليمان

هو الانسان الطيب القلب المبتسم الهادئ …. جميله الايه التي قالها لا يخاصم ولا يصيح ...