الرئيسية / الله يدعو / الجهد والراحة 8 اغسطس

الجهد والراحة 8 اغسطس

تعالوا إلىّ.. تحدثوا معى.. أقيموا فى حضرتى.
حينئذ سوف تعرفون أن طريقى طريق أكيد، وسبلى هى سبل أمان.
اقتربوا إلىّ جيداً.
نقبوا عميقاً فى تربة الملكوت.
إن بذل الجهد والراحة صنوان لا يفترقان.. فعليكم بهما معاً.

شاهد أيضاً

اختبروا حُبّكم 28 مايو

إن الحب العظيم يدرك جيدًا ، أنه مع كل صعوبة ، ومع كل محنة، أو ...