السنكسار يوم 9 توت

استشهاد القديس بسورة الأسقف

في هذا اليوم أستشهد الأب القديس الأسقف الانبا بيسوره ، هذا كان أسقف المدينة المحبة للإله مصيل ( فوه والمزاحمين)ولما رجع دقلديانوس إلى عبادة الأوثان وبدأ يعذب المسيحيين . اشتهى هذا القديس أن يسفك دمه على اسم المسيح . فجمع الشعب وأوقفهم أمام المذبح وأوصاهم بأوامر الرب . ثم عرفهم انه يريد أن ينال إكليل الاستشهاد من أجل اسم المسيح . فبكوا جميعهم ، الصغير منهم والكبير ، قائلين “لمن تتركنا يا أبانا يتامى” ، وأرادوا أن يمنعوه ، ولما لم يقدروا تركوه فأودعهم للسيد المسيح ، وخرج من عندهم وهم يودعونه ببكاء كثير ، واتفق معه ثلاثة أساقفة وهم : بسيحوس وفاناليخوس وثاؤذورس ، فمضوا جميعا إلى مدينه الوالي ، واعترفوا بالسيد المسيح ، فعذبهم عذابا شديدا ، لا سيما لما عرف أنهم أساقفة وأباء للمسيحيين ، وكان الأساقفة الشجعان متذرعين بالصبر ، والسيد المسيح يقويهم ، وأخيرا أمر بضرب أعناق الأربعة ، فنالوا إكليل الحياة في ملكوت الله ، أما جسد القديس بيسورة فكان بنشين القناطر (نشين القناطر الآن نشيل بمركز طنطا) بمحافظة الغربية ، وهو الآن بكنيسة مار جرجس بقصر الشمع بمصر القديمة صلاتهم تحفظنا وتحرسنا أجمعين .

استشهاد الأسقفين بيليوس ونيلوس

تذكار استشهاد الأسقفين بيليوس ونيلوس . صلاتهما تكون معنا ، ولربنا المجد دائما أبديا آمين .

شاهد أيضاً

السنكسار يوم 10 طوبة

برامون عيد الغطاس المجيد في مثل هذا اليوم تقلدت جميع الكنائس المسجية ، عن الأباء ...