الرئيسية / كلمة منفعة / الشرط الوحيد للخدمة ؟! للقس يوحنا مجدى

الشرط الوحيد للخدمة ؟! للقس يوحنا مجدى

رب المجد يسوع قدم نموذجاً واضح ومحدد لاسلوب الخدمة فأظهر بوضوح ان التلمذة هى منهج المسيحية فى الخدمة
فأسس الكنيسة على نموذج المعلم والتلميذ ولكى تكون الكنيسة دائماً كنيسة واحده ينبغى ان يكون المعلم واحد وهو الله
لذلك اى معلم فى الكنيسة هو تلميذ للمعلم الواحد – الله – ويقوم بنقل روح وحياة هذا المعلم الواحد الى التلاميذ وهكذا تصبح الكنيسة كلها تلاميذ والله هو المعلم والسؤال المهم ما هى صفات هؤلاء التلاميذ؟؟
لم تكن الثقافة شرط اساسى فى الاختيار فمعلمنا بولس كان من الفلاسفة اما معلمنا بطرس فكان مثل اغلب التلاميذ من الصيادين البسطاء
كذلك الغنى لم يكن شرطاً للخدمة فمن التلاميذ من كان غنياً مثل يوحنا ويعقوب ومنهم من كان فقيراً كأغلب التلاميذ وعلى رأسهم معلمهم ربنا يسوع الذى لما طُلب منه الضريبه لم يكن معه قيمتها (استاراً)
وهكذا اغلب الصفات التى نتخيلها ضرورية للاختيار نجد مختارين ناجحين وهم لا يحملون هذه الصفات.
فواضح ان الصفة الوحيدة التى اعتبرها الله شرط وحيد للخدمة
هى ان يرتضى الشخص ان يصبح تلميذ للمسيح
يجلس تحت اقدامه ويتعلم منه
يعلن له افكاره ليراجعها ويصححها
يتحد به ويثبت فيه روحاً وفكراً ونفساً وجسداً حتى يصبح واحداً معه فتصير التلمذه حياة الله التى تنطبع على حياة الانسان
عندئذ لا يحتاج ذلك التلميذ الى كلمات ليصير معلم فتصير كلماته هو كلمة الله القادر ان يجمع تلاميذ من جميع اقطار الارض الى ملكوت محبته

شاهد أيضاً

الوديع … للقمص فيلبس سليمان

هو الانسان الطيب القلب المبتسم الهادئ …. جميله الايه التي قالها لا يخاصم ولا يصيح ...