الرئيسية / الله يدعو / الصحة والغنى 26 ديسمبر

الصحة والغنى 26 ديسمبر

لا تخافوا.. فإن الصحة و الغنى هما في الطريق إليكم، غناي الذي يكفي لسدّ احتياجاتكم، ولتكميل عملي الذي تتوقون إليه.
إن المال كما يدعونه البعض: غنًى للاكتناز أو اللتفاخر؛ أنتم تعلمون أن ذلك ليس لتلاميذي.
اعبروا رحلتكم خلال هذا العالم ببساطة، باحثين فقط عن الوسائل التي بها تعملون إرادتي و تُكملون عملي.
لا تحتفطوا – اطلاقاً – بأي شئ لا تستخدمونه.
تذكّروا أن كل ما أعطيه لكم هو مِلكي، و قد أُعطِيَ لكم فقط لكي تستخدموه. أتظنون أنني أختزن كنوزي لنفسي؟
إذاً لا تفعلوا ذلك أبداً.. إعتمدوا عليَّ.
أن تختزنوا للمستقبل فمعناه أنكم تخافون من العَوز، و أنكم تشُكّون فيَّ. أوقفوا كل شكّ فيّ على الفور، عيشوا في فرح الوجود الدائم في حضرتي.. سلموا كل لحظة لي.
أنجزوا كل عمل مهما كان وضيعاً كأنه دعوة رقيقة مني، تعملونه من أجلي، ومحبةً فيّ.
هكذا يجب أن تعيشوا، و أن تحبوا، و أن تعملوا.
إنكم رسل الخدمات الصغيرة.

 

شاهد أيضاً

اختبروا حُبّكم 28 مايو

إن الحب العظيم يدرك جيدًا ، أنه مع كل صعوبة ، ومع كل محنة، أو ...