الرئيسية / الله يدعو / العواصف 14 ديسمبر

العواصف 14 ديسمبر

(ربنا المحبوب، اننا نشكرك من أجل قوتك الحافظة العجيبة)

لا توجد معجزة أكثر روعة من معجزة النفس المحفوظة بقوتى. فرغم أن قوى الشر تضرب باستمرار وتعصف، الا انها تكون بلا قوة، والزوابع تثور ولكن بلا طائل.
تلك النفس تكون مثل حديقة هادئة، بأزهارها البديعة، ونحلها وفراشاتها وأشجارها، ونفوراتها المتحركة، متواجدة وسط مدينة عظيمة صاخبة.
حاولوا أنتم كذلك أن تروا حياتكم مثل هذه الحديقة، ليس فقط فى هدوئها وسكونها، ولكن فى عبيرها الذى ينعش الصدور، ويعبر عن الجمال.
ترقبوا العواصف، اعلموا هذا: أنه لا يمكنكم الاتحاد بصديقكم الأعظم أو الارتباط بى لكى تعملوا عملى، أو لكى تظهروا حبكم العظيم من نحوى، بدون أن تستثيروا الحسد والبغضة والحقد فى قلوب الذين تتقابلون معهم من غير أتباعى.
أين يوجه العدو هجومه؟ انه يهاجم الحصون والقلاع، وليس الأرض القاحلة الجرداء.

 

شاهد أيضاً

اختبروا حُبّكم 28 مايو

إن الحب العظيم يدرك جيدًا ، أنه مع كل صعوبة ، ومع كل محنة، أو ...