الرئيسية / معا كل يوم / “اللمسة المحيية” 21 ديسمبر

“اللمسة المحيية” 21 ديسمبر

“من يأكل جسدى ويشرب دمى فله حياة أبدية” (يو54:6)

عندما صار شاباً حاول والده تزويجه، فذهب إلى الكنيسة وطلب
معونة الله، وبعد أن تناول الأسرار وتعزى بكلمة الله خرج، فرأى جنازة
متجهة إلى الدير للصلاة على الميت، فشعر أنه هو الميت الذى
سيصلى عليه، وبعد الجنازة بقى فى الدير وحاولوا إرجاعه فرفض
ونما فى محبة الله، ثم اختاروه أسقفاً لأسوان باسم الأنبا هدرا ونال
موهبة شفاء المرضى.
إن التناول من جسد الرب ودمه هو غذاء الروح وكما يحتاج
الجسد إلى طعام بالأولى يحتاج الروح إلى طعام وطعامها الأساسى
هو التناول ويكمله التغذى بقراءة كلام الله والتأمل فيه.
وبالتناول يتحد الإنسان بالمسيح وبهذا الاتحاد يتحد أيضاً مع
إخوته المؤمنين الذى يتحدون به أيضاً بتناولهم وهكذا يشعر المتناول
بعضويته فى جسد المسيح، أى الكنيسة ويتمتع برعايته وبالحب لكل
إخوته.
تمسك بالتناول على الأقل إسبوعيا
يقول القديس يوحنا ذھبى الفم :
” إن الذين كانوا يلمسون طرف ثوبه كانوا ينالون موهبة عظيمة فكم
بالأحرى ينال منه الذين يحصلون عليه كله ويتناولونه”.

شاهد أيضاً

“ھل الله إلھك ؟” 11 إبريل

“إن ساء فى أعينكم أن تعبدوا الرب فاختاروا لأنفسكم اليوم من تعبدون” (يش15:24). عندما خلق ...