الرئيسية / معا كل يوم / “الله يحبك رغم…” 22 أكتوبر

“الله يحبك رغم…” 22 أكتوبر

“لم آت لأدعو أبرارا بل خطاة إلى التوبة” (لو32:5)

كان جامعاً للضرائب وفى المجتمع اليهودى كانت هذه الوظيفة
تتصف بالعنف والطمع، ولكن عندما دعاه المسيح ترك كل شئ
وتبعه، وأسرع القديس متى يصنع وليمة، يدعو فيها كل زملائه
الخطاة، ليتمتعوا بالمسيح، لعلهم يتوبوا عندما يسمعوه.
إن الله يحبك حتى وأنت تخطئ، وأبوته تريد أن تغفر لك، إن
كنت تتوب، وأحضانه مفتوحة لك فى سر الإعتراف، مهما كانت
خطاياك ثقيلة ومتكررة ومسيطرة عليك، وهو قادر ليس فقط أن
يغفرها، بل أن يبعدها عنك.
حاول أن تجذب كل من تقابله؛ للتمتع بالتوبة وسر الإعتراف.
شجعه بمحبة الله الحنون وعرفه بأحد الكهنة ليستعيد بنوته لله.
يقول القديس اغريغوريوس :
“كراع صالح سعيت فى طلب الضال، كأب حقيقى تعبت معى أنا
الذى سقط”.

شاهد أيضاً

“ھل الله إلھك ؟” 11 إبريل

“إن ساء فى أعينكم أن تعبدوا الرب فاختاروا لأنفسكم اليوم من تعبدون” (يش15:24). عندما خلق ...