الرئيسية / اخبار الكنيسة الأرثوذكسية / اليوبيل الفضى لرهبنة قداسة البابا تواضروس الثانى

اليوبيل الفضى لرهبنة قداسة البابا تواضروس الثانى

+ترهبن يوم الأحد الموافق 31 يوليو عام 1988. وكان البابا شنوده هو الذي اختار له اسم “ثيؤدور”.
+ وخدم في الدير قبل رهبنته في المطبخ (مبنى الضيافة “القصر”)، وقضى في خدمة ذلك المكان سنتين، بجوار مضيفة استقبال الزوار لتقديم الطعام وخلافه وصيدلية الدير.
+ وبعد الرهبنة أصبح مسئولًا عن استقبال الزوار (رحلات، أفراد، معرفة الدير وتاريخه..
+ بعد عام رُسِمَ قِسّاً يوم السبت الموافق 23 ديسمبر 1989.
+ وهو من أبرز تلاميذ نيافة الحبر الجليل الأنبا باخوميوس القائم مقام (والذي رُسِمَ أسقفًا عام 1971) بيد قداسة البابا شنوده الثالث.
+ ثم انتقل للخدمة بمحافظة البحيرة (إيبارشية البحيرة بدمنهور -بعد رسامته كاهنًا بشهرين- في يوم الخميس الموافق 15 فبراير 1990.
+ و عن رؤيته لمستقبل الكنيسة يقول الأنبا تواضروس “يجب أن نهتم بفصول التربية الكنسية منذ الصغر، وأن نجعل فصول إعداد الخدام من أولوياتنا، فالخدمة هي التي سوف تصنع نهضة جديدة داخل الكنائس سواء بمصر أو ببلاد المهجر”.
+ ويُطالب الأنبا تواضروس بإنشاء معهد لإعداد خدام كنائس بالمهجر لإطلاعهم على الثقافات المختلفة في الدول الأوروبية وأمريكا وكندا، مُعتبرا أن إقامة قنوات للحوار مع الشباب أمر ضروري، وكذلك يدعو المسيحيين إلى الاندماج في المجتمع من خلال التعليم ووسائل الإعلام.
+ تم تجليسه كبابا للإسكندرية وبطريرك للكرازة المرقسية في قداس الأحد 18 نوفمبر 2012 برئاسة القائم مقام البطريرك الأنبا باخوميوس مطران البحيرة ومطروح والخمس مدن الغربية وباشتراك كافة أعضاء المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية و مشاركة وفود من كل الكنائس في مصر.
اليوبيل الفضى

شاهد أيضاً

لأول مرة منذ جلوسه على كرسى مارمرقس .. قداسة البابا يزور اثيوبيا

+ توجه قداسة البابا تواضروس الثاني إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا على رأس وفد كنسي ...