الرئيسية / الله يدعو / براعة النحات 13 أكتوبر

براعة النحات 13 أكتوبر

(يارب نحن نؤمن، فأعن ضعف ايماننا. يارب استمع صلواتنا، وليأت إليك صراخنا)

نعم خلال طريق التسبيح-كما قلت لكم- سوف أعين بالفعل عدم إيمانكم.
واستجابة لصلواتكم، سوف أمنحكم ايمانا عظيما: ايمانا ينمو نموا متزايدا، حتى أنكم اذا نظرتم كل يوم خلفكم من مجال رؤيتكم المتسعة، ترون ايمان اليوم السابق وكأنه تقريبا عدم ايمان.
أن جمال ملكوتى هو فى نموه المستمر.. فى ذلك الملكوت يوجد دائما التقدم والنمو من قوة الى قوة ومن مجد الى مجد.
عيشوا فى ملكوتى، وكونوا من أبناء ملكوتى، حيث لن يكون هناك أى توقف أو ركود.
ان الوعد بالحياة الأبدية-الحياة المثمرة-هو معطى لجميع العائشين فى ملكوتى، والمنتمين اليه.
لا تضيعوا وقتكم بالتفكير فى فشلكم ونقائصكم، بل إعتبروا الدروس المستفادة منها مجرد درجات على السلم، فإرتقوا السلم واصعدوا إلى أعلى، ولا تشغلوا بالكم فى كيف صنعت درجات السلم.. فهى ان كانت قد صنعت من الفرح أو الحزن، من الفشل أو النجاح، من الجراحات أو البلاسم الشافية
فماذا يهم ياأولادى، مادامت كل هذه الأمور تخدم أغراضها؟
تعلموا درسا آخر: النحات الذى يجد قطعة رخام بها عيوب، يلقيها جانبا، وبسبب أنها لم تتشكل بعد، فهى قد تعتبر نفسها كاملة، وقد تنظر باحتقار الى الرخام الآخر الذى يقوم النحات بنحته وتشكيله، ليجعل منه تمثالا غاية فى الإتقان.
من ذلك يا أولادى، تعلموا درسا لحياتكم.

 

شاهد أيضاً

اختبروا حُبّكم 28 مايو

إن الحب العظيم يدرك جيدًا ، أنه مع كل صعوبة ، ومع كل محنة، أو ...