الرئيسية / معا كل يوم / “جواھر الإكليل” 21 أكتوبر

“جواھر الإكليل” 21 أكتوبر

“إن كنتم تتألمون عاملين الخير فتصبرون فهذا فضل عند الله” (1بط20:2)

انغمس ابنها فى الشهوات الكثيرة بكبرياء، أما زوجها الوثنى فكان
شرساً فى علاقته معها وكانت حماتها وثنية قاسية، فاحتملت كل هذه
الضيقات بشكر وظلت تصلى بإيمان وتحيا بمحبة كبيرة نحوهم، حتى
كسبت الكل للمسيح، ثم تنيحت أخيرا القديسة مونيكا أم القديس
أوغسطينوس.
الضيقات لابد أن تأتى واحتمالها عظيم وغالٍ فى نظر الله، إن
كنت تحتمل الآلام من أجل الله ولكن إحذر أن تكون مخطئاً،
فالضيقات هى الأجر والمجازاة الطبيعية لأخطائك ولكن إن تبت
ورجعت لله يسامحك وتبدأ فى احتمال الضيقات بنقاوة وتحسب لك
أمام الله.
ردد اليوم “احسبوه كل فرح يا أخوتى حينما تقعون فى تجارب
متنوعة “
يقول القديس الأنبا باخوميوس :
“تقبل كل التجارب بفرح عالماً بالمجد الذى يتبعها”

شاهد أيضاً

“ھل الله إلھك ؟” 11 إبريل

“إن ساء فى أعينكم أن تعبدوا الرب فاختاروا لأنفسكم اليوم من تعبدون” (يش15:24). عندما خلق ...