الرئيسية / كلمة منفعة / حضن الله الابوى … للقس لوقا عبد المسيح

حضن الله الابوى … للقس لوقا عبد المسيح

اتخذ الابن قرار العودة لحضن الاب بعد ان وصل الى حالة مزرية جعلته ادنى من حال الخنازير التى اشتهى ان ياكل من اكلها ولم يجد!!

لذلك اتخذ قرارا بالعودة الى حضن ابيه الدافئ معترفا بانه ليس مستحقا ان يدعى له ابنا وانه يترجى منه ان يقبله كاحد عبيده الاجراء

ولكن يا للعجب يا احبائى ففى حضن الاب لم يستطع الابن ان يكمل ما اتفق عليه مع نفسه وهو بعيد عن حضن ابوه – ان يقبله كاحد اجرائه – ببساطة شديدة لانه شعر بالابوه الفياضة … وهو فعلا فى حضن الاب انسته مشاعر مزيفة ومضللة ذرعها داخله عدو الخير وهو بعيد عن هذا الحضن الابوى .. هى مشاعر الذل والهوان والعبودية وعدم قبول الله لنا كابناء .. فعلا الشيطان هو الكذاب وابو كل كذاب فالله هو هو لا يتغير ومشاعر ابوته لنا لا تغيرها خطيتنا مهما عظمت .. 

فقط اتخذ قرارا وعد الى حضن ابوك السماوى واترك نفسك بين يديه اللتين تحملان آثار مسامير صليب الخلاص لكى تحملك فتلبسك الحلة الاولى النورانية التى اخذتها فى المعمودية وتجددت بدموع التوبة ويعود خاتم البنوة ليديك وتلبس فى قدميك حذاء هو سراج منير لحياتك اى نور الانجيل (سراج لرجلى كلامك ونور لسبيلى) وتستمتع بالعجل المثمن المذبوح لك كل يوم على المذبح فى سر الافخارستيا فى القداس الالهى.

ارجوك عد الى حضن الاب الدافئ واجعل آلات الطرب والرقص تدوى فى السماء فى بيت الاب فالسماء تفرح بخاطئ واحد يتوب .. واشطب على المشاعر الزائفة بعدم قبولك فمهما تعاظمت خطيتك فابوك مازال فى انتظارك

شاهد أيضاً

الوديع … للقمص فيلبس سليمان

هو الانسان الطيب القلب المبتسم الهادئ …. جميله الايه التي قالها لا يخاصم ولا يصيح ...