الرئيسية / كلمة منفعة / رحلة الخماسين … للقس مرقس ميلاد

رحلة الخماسين … للقس مرقس ميلاد

نظمت الكنيسة اسابيع الخماسين المقدسة لكى تعلمنا ان الله موجود فى حياتنا وانه ينشغل بادق تفاصيل حياتنا
 الاحد الاول: احد توما .. الايمان:
طوبى للذين امنوا ولم يروا (يو 20 : 29)
المسيح هو ايماننا الحقيقى
ويقول مزمور هذا الاحد سبحوا الرب لانه صنع اعمالا عجيبة .. الاعمال العجيبة هو انه يهتم بضعفاتنا ويصبر علينا فاحتمل شك توما بل وظهر فى وسط التلاميذ واراهم جنبه ويديه حتى يؤمن الجميع وكانت الابواب مغلقة وهى تذكرنا ان هناك امور فى حياتنا تبدو ليس لها حلا ولكن الله يعمل فيها دون ان نشعر وتحل فى الوقت المناسب وبالطريقة المناسبة عند الله.
الاحد الثانى: المسيح هو خبز الحياه
انا هو خبز الحياة من يقبل الى فلا يجوع (يو 6 : 35)
ماذا نحتاج لحياتنا خبز .. المسيح هو خبز الحياه
اذا كان احتياجنا للخبز لنحيا على الارض .. فاننا نحتاج الى المسيح فهو خبز الحياة الحقيقى للوصول للسماء من ياكل جسدى ويشرب دمى يحيا فى وانا فيه
الاحد الثالث: المسيح هو ينبوع ماء الحياه
من يشرب من الماء الذى اعطيه انا فلن يعطش الى الابد (يو 4 : 15)
احتياجنا الارضى للماء مهم فكم بالاكثر احتياجنا للماء الحقيقى الذى بحثت عنه السامرية ولم تجده الا مع المسيح فتركت الجرة عند البئر اعلان عدم احتياجها اليها لانها ارتوت من ينبوع لا ينضب ولا يتغير هو ينبوع الماء الحى
الاحد الرابع: المسيح هو النور الحقيقى
انا قد جئت نورا الى العالم حتى كل من يؤمن بى لا يمكث فى الظلمة (يو 12 : 46)
كما نحتاج الطعام والماء لحياتنا كذلك نحتاج الى نور ليضيئ لحياتنا حتى نصل الى اورشليم السمائية “سيروا فى النور ما دام لكم النور”
والنور سيسير فى خطوط مستقيمة فالامر يحتاج الى امانة فى اعمالنا وان نسرى فى خطوط مستقيمة
الاحد الخامس: المسيح هو الطريق الحقيقى
“انا هو الطريق والحق والحياة ليس احد ياتى الى الاب الا بى” (يو 14 : 6)
الله هو طريقنا للسماء هو يعطينا الطريق نفسه ويعطينا علامات على الطريق وهو نفسه الطريق المؤدى للحياة الابدية
به نحيا ونتحرك ونوجد
الاحد السادس: المسيح هو الفرح الحقيقى
اطلبوا تاخذوا ليكون فرحكم كاملا (يو 16 : 24)
مع المسيح لا نحتاج شيئا وان احتجنا فهو يعطينا ما نحتاج اليه قبل ان نساله واذا لم يعطينا فيكون هذا لاجل خلاصنا ولكننا احيانا ننظر الى الامور من ناحية واحدة
فلنعد انفسنا لكى ننظر الى امور حياتنا من جوانب مختلفة حتى نرى الفرح الحقيقى المعد لنا من الله

شاهد أيضاً

الوديع … للقمص فيلبس سليمان

هو الانسان الطيب القلب المبتسم الهادئ …. جميله الايه التي قالها لا يخاصم ولا يصيح ...