الرئيسية / القراءات الكنسية اليومية / قراءات باكر / قراءات باكر ليوم الإثنين الأول من الأسبوع السابع من الصوم الأربعينى

قراءات باكر ليوم الإثنين الأول من الأسبوع السابع من الصوم الأربعينى

المزمور

مز 32 : 10 ، 11

كثيرة هي نكبات الشرير اما المتوكل على الرب فالرحمة تحيط به. افرحوا بالرب و ابتهجوا يا ايها الصديقون و اهتفوا يا جميع المستقيمي القلوب

الإنجيل

لو 16 : 19 – 31

كان انسان غني و كان يلبس الارجوان و البز و هو يتنعم كل يوم مترفها. و كان مسكين اسمه لعازر الذي طرح عند بابه مضروبا بالقروح. و يشتهي ان يشبع من الفتات الساقط من مائدة الغني بل كانت الكلاب تاتي و تلحس قروحه. فمات المسكين و حملته الملائكة الى حضن ابراهيم و مات الغني ايضا و دفن. فرفع عينيه في الجحيم و هو في العذاب و راى ابراهيم من بعيد و لعازر في حضنه. فنادى و قال يا ابي ابراهيم ارحمني و ارسل لعازر ليبل طرف اصبعه بماء و يبرد لساني لاني معذب في هذا اللهيب فقال ابراهيم يا ابني اذكر انك استوفيت خيراتك في حياتك و كذلك لعازر البلايا و الان هو يتعزى و انت تتعذب. و فوق هذا كله بيننا و بينكم هوة عظيمة قد اثبتت حتى ان الذين يريدون العبور من ههنا اليكم لا يقدرون و لا الذين من هناك يجتازون الينا. فقال اسالك اذا يا ابت ان ترسله الى بيت ابي. لان لي خمسة اخوة حتى يشهد لهم لكي لا ياتوا هم ايضا الى موضع العذاب هذا. قال له ابراهيم عندهم موسى و الانبياء ليسمعوا منهم. فقال لا يا ابي ابراهيم بل اذا مضى اليهم واحد من الاموات يتوبون. فقال له ان كانوا لا يسمعون من موسى و الانبياء و لا ان قام واحد من الاموات يصدقون

شاهد أيضاً

قراءات باكر ليوم الخميس 11 توت

من مزامير أبينا داود النبي ( 5 : 12 ، 13 ) يَفْتَخِرُ بِكَ كُلُّ ...