الرئيسية / القراءات الكنسية اليومية / قراءات عشية / قراءه العشيه ليوم الاحد 16 ابيب

قراءه العشيه ليوم الاحد 16 ابيب

من مزامير أبينا داود النبي ( 51 : 8 ، 7 )

أَتمَسَّكُ بِاسْمِكَ فإنَّهُ حلوٌ، قُدَّامَ قِدِّيسِيكَ. تَوَكَّلْتُ عَلَى رَحْمَةِ اللَّهِ، إلى الأَبدِ وَإلى أَبدِ الأَبدِ. هَلِّلُويَا


من إنجيل مُعلِّمنا لوقا البشير ( 14 : 7 ــ 15 )

وَكَانَ يَقُولُ لِلْمَدْعُوِّينَ مَثَلاً، وَهُوَ يُلاَحِظُ كَيْفَ كَانُوا يَخْتَارُونَ الْمُتَّكَآتِ الأُولَى قَائِلاً: ” مَتَى دَعَاكَ أَحَدٌ إلى عُرْسٍ فَلاَ تَتَّكِئْ في الْمُتَّكَإِ الأَوَّلِ، لِئَلاَّ يَكُونَ وَاحِدٌ آخَرُ أَكْرَمُ مِنْكَ قَدْ دُعِيَ. فَيَأْتِيَ الَّذِي دَعَاكَ مَعَهُ وَيَقُولَ لَكَ: دَعِ الْمَكَانَ لِهَذَا. فَحِينَئِذٍ تَبْتَدِئُ بِخَجَلٍ تَأْخُذُ الْمَوْضِعَ الأَخِيرَ. بَلْ مَتَى دُعِيتَ فَاذْهَبْ وَاتَّكِئْ في الْمَوْضِعِ الأَخِيرِ، حَتَّى إذَا جَاءَ الَّذِي دَعَاكَ يَقُولُ لَكَ: يَا صَدِيقِي، انْتَقِلْ إلى فَوْقُ. حِينَئِذٍ يَكُونُ لَكَ مَجْدٌ أَمَامَ كُلِّ الْمُتَّكِئِينَ مَعَكَ. لأَنَّ كُلَّ مَنْ يَرْفَعُ نَفْسَهُ يَتَّضِعُ وَمَنْ يَضَعُ نَفْسَهُ يَرْتَفِعُ “. وَكَانَ يَقُولُ لِلَّذِي دَعَاهُ: ” إذَا صَنَعْتَ غَدَاءً أَوْ عَشَاءً فَلاَ تَدْعُ أَصْدِقَاءَكَ وَلاَ إخْوَتَكَ وَلاَ أَقْرِبَاءَكَ وَلاَ جِيرَانَكَ الأَغْنِيَاءَ، لِئَلاَّ يَدْعُوكَ أَنْتَ أيْضاً، فَتَكَونَ لَكَ مُكَافَأَةٌ. بَلْ إذَا صَنَعْتَ وَلِيمَةً فَادْعُ: الْمَسَاكِينَ وَالضعفاءَ وَالْعُرْجَ وَالْعُمْيَ، فَتَصِيرَ مَغْبُوطاً إذْ لَيْسَ لَهُمْ ما يُكَافِئُونَكَ بِهِ، لأنكَ سَتُعْطَى المُكَافَأَةَ عَنْهُمْ في قِيَامَةِ الأبْرَارِ “. فَلَمَّا سَمِعَ هَذَا أَحَدُ الْمُتَّكِئِينَ مَعَهُ قَالَ: ” طُوبَى لِمَنْ يَأْكُلُ خُبْزاً في مَلَكُوتِ اللَّهِ “. ( وَالْمَجْدُ لِلَّهِ دَائِماً )

شاهد أيضاً

قراءات العشيه ليوم الاربعاء 6 هاتور

من مزامير أبينا داود النبي ( 131 : 7 ، 12 ، 13 ) كَهَنَتُكَ ...