الرئيسية / معا كل يوم / ” قوة أم ضعف” 27 سبتمبر

” قوة أم ضعف” 27 سبتمبر

“فإن كلمة الصليب عند الهالكين جهالة وأما عندنا نحن المخلصين فهى قوة الله” (1كو 18:1)

عندما صلب المسيح ومات على الصليب قيد الشيطان، فأصبح
بلا قوة أمامه ويخاف جداً من الصليب. ولكن كيف أنال قوة الصليب
فى حياتى ؟ ..
إذا صلبت الجسد بالتوبة عن الخطايا وضبط الشهوات فلا
يستعبدك العالم، بل تستخدمه للوصول إلى الله. ثم تصلب العقل
بالاتضاع وٕاخلاء المشيئة والاتكال والتسليم.
هذا هو حمل الصليب، وهو يعتبر جهالة فى نظر أهل العالم؛
لأنها ضد أفكاره، التى هى التلذذ بالشهوات والكرامة وتحقيق المزاج
الشخصى. وبالصليب تبطل حروب الشيطان وتنال سلاماً وقوة لا
تقاوم وتخطو بخطوات ثابتة فى طريق الملكوت.
تخلى اليوم عن إحدى لذاتك المادية، لتنال قوة الصليب وتجد
راحة فى داخلك.
يقول الشيخ الروحانى:
” العقل إن لم يصعد على الصليب ويذوق الخل والمر لا يستحق
القيامة”

شاهد أيضاً

“ھل الله إلھك ؟” 11 إبريل

“إن ساء فى أعينكم أن تعبدوا الرب فاختاروا لأنفسكم اليوم من تعبدون” (يش15:24). عندما خلق ...