الرئيسية / كنيستنا

كنيستنا

كنيسة السيدة العذراء والقديس يوحنا الحبيب بجناكليس

دأت الخدمة فى هذا المكان سنة 1971 م فى عهد قداسة البابا شنودة الثالث وكان يخدمها كاهن منتدب لصلاة القداس الإلهى فقط . وكانت مساحتها صغيرة لخدمة أبناء جمعية صديقات الكتاب المقدس.
تمت رسامة أول كاهن لخدمة الكنيسة وشعبها بجانب أبناء الجمعية سنة 1973 م هو أبونا أيليا وهو الذى وضع بذرة الأيمان والمحبة فى هذا المكان.
مع تقدم السنين تحولت الفيلات التى كانت تملأ المنطقة الى عمارات شاهقة وإزداد عدد الشعب المطلوب خدمته عن اربعة آلاف اسرة تم توسيع الكنيسة على فترات بمعجزات أظهرت محبة الله للكنيسة ولشفيعة الكنيسة السيدة العذراء مريم وإبنها الحبيب يوحنا الحبيب، وتمت رسامة آباء الكنيسة المباركين أبونا سوريال ويخدم حالياً فىنيوزيلاند – وأبونا فيلبس وأبونا اندراوس وأبونا لوقا وأبونا يوحنا وأبونا دانيال.
حيث تشعبت إحتياجات الخدمة وثقلت أحمالها فالكنيسة تخدم مع خدمة الشعب والإجتماعات اللازمة لهم ولأبنائهم وبناتهم تخدم فى:

  • مجال الأيتام (بيت العازر)
  • مجال الإعاقة العقلية (مركز الأنبا شنودة)
  • مجال الإعاقة العقلية والجسمانية (بيت السامرى الصالح)
  • مجال المسنين (منتجع سانتا ماريا لإسعاد كبار السن)

وهى تعد الآن لخدمة بعض حالات المرضى النفسانين وخدمة المجتمع.
أكثر ما تشتهر به الكنيسة هى روح المحبة والبنوه لقداسة البابا شنودة الثالث وكل أحبار الكنيسة والبساطة والبركة.
ونحتمى دائماً فى مراحم الله وستره ومعونته .