الرئيسية / معا كل يوم / “كيف أتكلم ؟” 28 فبراير

“كيف أتكلم ؟” 28 فبراير

“هدوء اللسان شجرة حيوة واعوجاجه سحق فى الروح” ( أم 4:15).

اللسان هو أكبر وسيلة تعبر بها عن نفسك، فإن عبرت حسناً
تستطيع أن تكسب كل القلوب.
ومن هنا تظهر أهمية التريث فى الكلام، فكر قبل أن تتكلم، لا
تقاطع الآخرين حتى لو قاطعوك، إسمعهم باهتمام؛ فتعطى نفسك
فرصة للتفكير؛ فتعبر حسناً عما تريد.
ليكن كلامك إيجابياً، فيعطيك هدوءاً وسلاماً داخلياً، ويبنى من يسمعك.
أطلب الله قبل أن تتكلم بصلاة قصيرة، وتذكر أن هدفك من
الكلام هو تمجيد الله وكسب النفوس، فحينئذ يعطيك الله حكمة لا
يستطيع جميع معانديك أن يقاوموها، أو يناقضوها.
ليكن اليوم كلامك إيجابياً والا فاصمت.
يقول الشيخ الروحانى القديس يوحنا سابا :
“فم الساكت يترجم أسرار الله. ومن يتكلم بسرعة يبعد عنه خالقه”.

شاهد أيضاً

“ھل الله إلھك ؟” 11 إبريل

“إن ساء فى أعينكم أن تعبدوا الرب فاختاروا لأنفسكم اليوم من تعبدون” (يش15:24). عندما خلق ...