الرئيسية / معا كل يوم / “لماذا تھرب من الحقيقة؟” 29 يونية

“لماذا تھرب من الحقيقة؟” 29 يونية

“إن قلنا أنه ليس لنا خطية نضل أنفسنا وليس الحق فينا” (ايو 8:1)

إن سر الإعتراف هو الوجود فى حضرة الله وهو شئ عظيم جداً
فوق كل ما يتخيله الإنسان ولأنك لا تحتمل أن ترى الله فهو يخفى
نفسه فى الكاهن أب الإعتراف ويظهر أبوته لك وهذا يولد فى داخلك أمرين :
+طمأنينة تدفعك أن تخرج كل ما عندك من خطايا، لتتخلص منها
مهما كانت سخيفة وحقيرة.
+ مخافة، إذ تشعر بجلال الله، فتنسحق أمامه ولا تبرر نفسك
أى خطية ارتكبتها، بل تعلن باتضاع مسئوليتك عما فعلته.
وعندما تشعر بحضرة الله تفيض عليك مراحمه، فيرشدك إلى
طريق الحياة بتداريب محددة على لسان أب الإعتراف، حتى لو قالها
لك بكلمات صغيرة وتعليقات محدودة، ثم يرفع عنك عقاب خطاياك،
فتخرج مبررا لتتناول من جسده ودمه وتتقوى لتحيا معه فى فرح وسعادة.
قدم توبة فى صلاتك اليوم عن أكثر خطية تضايقك.
يقول القديس يوحنا سابا :
“المريض الذى يعترف بمرضه يجد العافية”.

شاهد أيضاً

“ھل الله إلھك ؟” 11 إبريل

“إن ساء فى أعينكم أن تعبدوا الرب فاختاروا لأنفسكم اليوم من تعبدون” (يش15:24). عندما خلق ...