الرئيسية / كلمة منفعة / ماذا لو لم يسافر البابا …..للقس يوحنا مجدى

ماذا لو لم يسافر البابا …..للقس يوحنا مجدى

وسط هذا الجدل الكبير حول زياره قداسه البابا تاوضروس للصلاه على مثلث الرحمات نيافه الانبا ابراهام مطراننا الجليل واضطرار قداسه البابا لتوضيح موقف اجلى من البيان وهو الصلاه على أحد آباء الكنيسه الأجلاء و ممثلها فى الاراضى المقدسه و الذى أخذ على عاتقه الدفاع عن أملاك الكنيسه القبطيه هناك ورعاية الجاليه القبطيه فى حوالى عشر دول و اضطر قداسه البابا الى شرح امور طقسيه فى غايه الخصوصيه مثل مكانه مطران المدينه المقدسه وسط مطارنه و اساقفه المجمع المقدس و التاكيد على موقف الكنيسه الذى اتخذته بكامل حريتها بعدم حج المسيحيين الى القدس الا مع اخوتهم المسلمين . وأثناء دهشتى تسائلت وماذا لو لم يسافر …..البابا
كان بالتأكيد سوف يسارع البعض باتهام الكنيسه بتفضيل دورها السياسى على الدور الدينى بل و بتقصير البطريرك فى أداء واجبه بعدم الصلاه على مطران جليل من مطارنه الكنيسه و بسبب قرار سياسى يتخلى البطريرك عن اهم عماله وهو تكريم من تعبوا لاجل بنيان الكنيسه وغيرها من المعانى الواهيه
لذلك اختار قداسته أن يقوم بواجبه فى هدوء كعاده قاده الكنيسه ثم شرح ذلك للشعب منعا للتشتيت و العثره
فقداسه البابا هو صاحب القرار كرئيس للمجمع المقدس بصفته المسؤل الأول فى الكنيسه و هو من يعرف متى يكون الاستثناء من هذا القرار و مراجعته فى ذلك هو انتقاص من حريه الكنيسه فى ان تفعل ما تشاء كيفما تشاء ووقتما تشاء

شاهد أيضاً

فلنحبه بكل قلوبنا لانه هو احبنا اولا

“فمررت بك ورأيتك واذا زمنك زمن الحب” حز 16 : 8 الله يحبنا بلا سبب ...