الرئيسية / معا كل يوم / “ما ھى النذور ؟” 17 إبريل

“ما ھى النذور ؟” 17 إبريل

“لا تنذر خير من أن تنذر ولا تفى” (جا5:5).

النذور إيمان بقوة الله الذى تطلب منه، وتعبير محبة فيما تقدمه له.
والنذور ليست انفعال عاطفى، فتسرع إلى نذور قد تكون فوق
طاقتك مثل التقدمات المالية، أو لا تضمن استمرارك فيها مثل أصوام
طول العمر. فصلى وفكر بهدوء قبل أن تنذر؛ لأنك ملتزم لإتمام
النذر حرفياً كما نطقت.
لتكن نذورك عبادة لله أو خدمة وحتى لا تضايق غيرك ينبغى
أخذ موافقتهم قبل النذر.
وما أجمل أن تفى النذر، حتى لو لم تتم الطلبة كإيمان بتدبير
الله الحسن فى عدم الاستجابة.
والنذور غير الوعود، فالنذر تقديم شئ مقابل طلبة ولابد أن يتم،
أما الوعد لله فهو محاولة إتمام عبادة أو خدمة.
ليتك تعد اليوم المسيح الذى أحبك وفداك بأن تزيد شيئاً فى صلاتك.
يقول القديس امبروسيوس :
“إنه من الأفضل ألا تنذر من أن تنذر ما لا يرغب الله فى تقديمه له”.

شاهد أيضاً

“ھل الله إلھك ؟” 11 إبريل

“إن ساء فى أعينكم أن تعبدوا الرب فاختاروا لأنفسكم اليوم من تعبدون” (يش15:24). عندما خلق ...