الرئيسية / معا كل يوم / “متى يفيدك غفران الله؟” 7 فبراير

“متى يفيدك غفران الله؟” 7 فبراير

“طوبى للذى غفر إثمه وسترت خطيته” (مز1:32).

إلهنا المحب مستعد أن يغفر كل خطاياك، إن كنت تتوب عنها،
ولكن إن كنت محباً ومتمسكاً بالشر، فلن يفيدك الغفران. فالغفران
يعيد لك بنوتك، التى تطلبها بالتوبة؛ فيغسلك الله فى سر الإعتراف؛
لأنه من أجل ذلك مات على الصليب، ليرفع عنك كل خطية وألم.
وهو لا يغفر لك خطاياك فقط، بل يستر عليك أيضا ً أمام
الآخرين ويزينك بالفضائل، وهو مستعد أن يعمل بك كخادم له، ما
دمت متمسكا ً بالتوبة.
أسرع إلى التوبة برفض الخطية وكل مسبباتها، والبدء فى أعمال
صالحة، وارتباط أقوى بالله، مع إصلاح أخطائك مع الآخرين فتزيل
آثار خطاياك وترتبط بالكنيسة وكل التائبين فيها.
أصلح آثار خطاياك اليوم ولو بكلمات طيبة فقط.
يقول القديس مار إسحق السريانى:
“ليست خطية بلا مغفرة إلا التى بلا توبة”.

شاهد أيضاً

“ھل الله إلھك ؟” 11 إبريل

“إن ساء فى أعينكم أن تعبدوا الرب فاختاروا لأنفسكم اليوم من تعبدون” (يش15:24). عندما خلق ...