الرئيسية / كلمة منفعة / مدرسة الإيمان

مدرسة الإيمان

انظر الى إيمان يوسف الصديق وقس عليه إيمانك وتعلم فى مدرسة الإيمان
1- يوسف فى بيت ابيه: كان يحب كل إخوته وكان مطيعاً لابيه فأحبه ابوه وميزه بالقميص الملون
+ ذهب يوسف يوماً بالطعام الى إخوته الذين يرعون غنمات ابيهم فأمسكه إخوته حسداً ورموه فى البئر ثم اخذوه من البئر وباعوه بثمن عبد للإسماعيليين الذين باعوه ليكون عبداً فى بيت فوطيفار رئيس الشرطة فى مصر.
فرفع يوسف وجهه للسماء وقال “لا اخاف شراً لانك انت يارب معى” ….. لم ينهار يوسف ولم يضيع سلامه.
2- يوسف فى بيت فوطيفار: انجذبت زوجة فوطيفار الى جمال شكل وطباع يوسف وسعت لان تسقطه فى حبها وفعل الخطية معها.
فرفع يوسف وجهه للسماء وقال “كيف اصنع هذا الشر العظيم واخطئ الى الله؟”
لم يتعلل يوسف بالظروف الصعبة الموجود فيها … ولم يجعل مبرراً للخطية لانه:
تعود ان يكون اميناً لله واميناً للناس …. وان يرى الله فى كل وقت وفى كل مكان.
3- يوسف فى السجن: كان صاحب سلام وفرح لا يتزعزع
ولقد كان فرحه لا يتوقف على المكان والظروف انما فرحه من الداخل لان الله يسكن فيه
+ كان صاحب صلوات ورؤى واحلام وكان الله يكشف له تفسير الاحلام
فخرج من السجن وهو يقول قول الايمان “ان كان الله معنا فمن علينا”
4- يوسف فى اعظم مكان فى مصر بل وفى العالم: خرج يوسف من السجن ليفسر احلام فرعون فسلمه فرعون زمام المملكة كلها وانقذ العالم من المجاعة وصار يحمل لقب (مخلص العالم) وصار احد رموز السيد المسيح وقدم لنا اعظم دروس الايمان فى الرضا والصبر والامانه
فاظهر درساً رائعاً فى الايمان يفيد ان “كل الامور تعمل معاً للخير. للذين يحبون الله والمدعوين حسب قصده”
+ الان انا اكتشفت نفسى وضعف ايمانى فلو كنت انا مكان يوسف لكنت إتصدمت وتعبت نفسياً وفقدت ثقتى فى ربنا وقلت: انة لا يدافع عن اولاده
لانى عادةً لا انتظر الى نهاية خطة الله فى حياتى.
اسف يا رب … اعن ضعف ايمانى

القمص ايليا القمص برثلماوس

شاهد أيضاً

الوديع … للقمص فيلبس سليمان

هو الانسان الطيب القلب المبتسم الهادئ …. جميله الايه التي قالها لا يخاصم ولا يصيح ...