الرئيسية / معا كل يوم / “من السبب اللسان أم القلب” 16 فبراير

“من السبب اللسان أم القلب” 16 فبراير

“أطرحوا عنكم الغضب السخط الخبث التجديف الكلام
القبيح من أفواهكم” (كو8:3).

إذا كان اللسان هو المعبر عما فى داخل الإنسان، فالكلمات
الردية تعلن فساد الأفكار والقلب فى الداخل. فالمشكلة ليست مجرد
كلمات شريرة، ولكن كيف نصلح المشاعر والأفكار ثم تكون لنا فى
النهاية أعمال صالحة؛
إفحص سبب الشر الذى فى داخلك؛ لتتوب عنه بانسحاق
وتبحث عن علاج له.
إقترب من الله بالصلاة والخلوة والتأمل؛ لتهدأ وترى حقيقة نفسك،
فتكمل ما ينقصك.
تمتع بقراءة كلمة الله والتناول من الأسرار والوجود مع الإخوة
الروحيين، لتشبع بحب الله، فتحب من حولك وتتكلم كلمات طيبة.
قدم اليوم توبة عن كلماتك الردية.
يقول الأنبا موسى الأسود :
“عدم ضبط اللسان يدل على أن داخل صاحبه خال من أى عمل
صالح”.

شاهد أيضاً

“ھل الله إلھك ؟” 11 إبريل

“إن ساء فى أعينكم أن تعبدوا الرب فاختاروا لأنفسكم اليوم من تعبدون” (يش15:24). عندما خلق ...