الرئيسية / معا كل يوم / “من يھرب من الله؟” 9 فبراير

“من يھرب من الله؟” 9 فبراير

“أنظروا إلى نهاية سيرتهم فتمثلوا بإيمانهم” (عب7:13).

عجيب أمر هذا القديس العظيم الأنبا بولا أول السواح، فحياته
تعتبر مجهولة بالنسبة لنا، إلا فى القليل الذى يذكره التاريخ، ولكن
الأعجب أن كتب التراث لم تحفظ لنا من أقواله سوى عبارة واحدة
خالدة “من يهرب من الضيقة يهرب من الله”، وهذه الكلمات تضع
مبدأ هاماً فى حياتنا، ألا وهو “حياة التسليم” “وحياة الرضا” “وحياة الفرح”.
+ التسليم بأن كل الأشياء تعمل معاً للخير للذين يحبون الله.
+ والرضا والشكر على كل حال، ومن أجل كل حال، وفى كل حال.
+ والفرح بالحضور الإلهى، والالتصاق بشخص المحبوب فى
ضيقاتنا، التى عبر عنها يعقوب الرسول “أحسبوه كل فرح يا أخوتى
حينما تقعون فى تجارب متنوعة” (يع2:1).
صلى فى الضيقة أن يمنحك المسيح قلباً صامداً و جسداً محتملاً.
يقول الأنبا باخوميوس :
“إذا ضعفت عن أن تكون غنيا بالله ؟ فالتصق بمن يكون غنياً به
لتسعد بسعادته”.

شاهد أيضاً

“ھل الله إلھك ؟” 11 إبريل

“إن ساء فى أعينكم أن تعبدوا الرب فاختاروا لأنفسكم اليوم من تعبدون” (يش15:24). عندما خلق ...