الرئيسية / معا كل يوم / “مھما كان غالياً” 2 إبريل

“مھما كان غالياً” 2 إبريل

“إن أعثرتك يدك أو رجلك فأقطعها والقها عنك” (مت8:18).

إن كان هدفك هو الوجود مع الله والحياة الأبدية، وتتذكر دائماً
أن الله يمكن أن يطلب حياتك فى آية لحظة، سيصير تمسكك بالله
أكثر من أى شئ آخر، وتكون حذراً من الخطية، مستعداً لقطع
أسبابها، مهما كانت غالية.
لا ُتحرج من الآخرين فتحيا مثلهم فى الشر، ولا تقبل الوجود فى
مكان لا يرضى المسيح أن يوجد فيه، إن لم تستطع أن تنبه
المخطئين حولك، فعلى الأقل صلى من أجلهم ولا تشترك فى خطاياهم.
لا تقبل الخطية ولو بنسبة قليلة وسط الأمور الحسنة، لأن صورة
واحدة أو كلمة واحدة يمكن أن يتولد منها المئات داخل ذهنك
لتعثرك. إملأ كل فراغ فى وقتك وذهنك فلا يستطيع إبليس أن يعثرك.
لا تشارك أحداً اليوم فى آية خطية.
يقول القديس أغسطينوس :
“مهما كان الإنسان عزيز لديك لا تسمح له أن يعثرك”.

شاهد أيضاً

“ھل الله إلھك ؟” 11 إبريل

“إن ساء فى أعينكم أن تعبدوا الرب فاختاروا لأنفسكم اليوم من تعبدون” (يش15:24). عندما خلق ...