الرئيسية / معا كل يوم / “ناجحاً وصحيحاً” 30 أغسطس

“ناجحاً وصحيحاً” 30 أغسطس

“أيها الحبيب فى كل شئ أروم أن تكون ناجحاً وصحيحاً”

هل تتذكر يا أخى ماذا حدث ليوسف الصديق ؟
هل تعلم ما سبب نجاحه ؟
هذا العبد الذى تحول إلى نائب لفرعون، كان يتعامل مع كل من
حوله كأنه يتعامل مع الله، فقد كان أميناً فى بحثه عن إخوته، وفى
عمله مع فوطيفار، وحتى فى عدم الخطأ من إمرأة سيده “كيف أصنع
هذا الشر العظيم وأخطئ إلى الله”
أما أنت يا نفسى، فكثيرا ما تنسى وجود الله أمامك، وتتهاونى فى
تصرفات كثيرة وفى كل ممارسة تقدمينها لله.
ما هى المشاكل التى حدثت لك بسبب تهاونك فى حياتك
الماضية ؟
يقول القديس يحنس القصير :
“خير للإنسان الإهتمام بنفسه من أن يعمل المعجزات ويتغافل عن
نفسه”.

شاهد أيضاً

“ھل الله إلھك ؟” 11 إبريل

“إن ساء فى أعينكم أن تعبدوا الرب فاختاروا لأنفسكم اليوم من تعبدون” (يش15:24). عندما خلق ...