الرئيسية / كلمة منفعة / هذا هو أنت … للقس دانيال وليم

هذا هو أنت … للقس دانيال وليم

اعلم يا سيدى اننى السبب
اعلم اننى السبب: خطيتى .. فساد طبيعتى .. سوء رغباتى وشهواتى
ولكن يا سيدى من يحتمل ان يكون السبب فى آلامك
لا استطيع تخيل منظرك تجلد بقسوه ويتهرأ لحمك ويوضع الشوك فى رأسك وتسير حاملا الصليب الذى سيحملك لكى تحمل خطيتى
سيدى انى اتألم كلما تذكرت ان كل ذلك بسببى
ولكن عجبا …
اننى أيضا اجد نفسى فرحا.
نعم فرحا لاننى لم انس آلامك لأجلى
فرحا لاننى اشاركك الالم واتألم معك
فرحا لاننى اتمتع بحبك وقبولك لى
هذا هو انت يا سيدى .. انت الذى معك – حتى فى الألم – تهبنا الفرح مع من سواك يمكن ان نجد التعزية والفرح حتى فى الألم ..
انه أنت يا سيدى

شاهد أيضاً

الوديع … للقمص فيلبس سليمان

هو الانسان الطيب القلب المبتسم الهادئ …. جميله الايه التي قالها لا يخاصم ولا يصيح ...