الرئيسية / معلومه تهمك / أعرف عقيدتك / هل إعتاز السيد المسيح للمعمودية حتى تعمد من يوحنا المعمدان في نهر الأردن؟!

هل إعتاز السيد المسيح للمعمودية حتى تعمد من يوحنا المعمدان في نهر الأردن؟!

لماذا احتاج المسيح للمعمودية؟

+ ما نود تأكيده أن ما عمله السيد هنا لم يكن عن عوزٍ، ولا لنفع خاص به، إنما اعتمد باسم الكنيسة كلها لأجلنا، كي يصعد بنا من خطايانا، ويخرجنا إلى مجد ميراثه بكونه الابن الوحيد الجنس. مارس صعوده من المياه لحسابنا، فقد قال القديس كيرلس الكبير: [هل كان المسيح في حاجة إلى العماد المقدس Baptism؟ وأية فائدة تعود عليه من ممارسة هذه الفريضة؟ فالمسيح كلمة الله، قدوس كما يصفه إشعياء في مختلف التسابيح (إش 3: 6)، وكما يصفه الناموس في كل موضع. ويتفق جمهور الأنبياء مع موسى في هذا الصدد! وما الذي نستفيده نحن من العماد المقدس؟ لاشك محو خطايانا. ولكن لم يكن شيء من هذا في المسيح، فقد ورد: “الذي لم يفعل خطية ولا وجد في فمه مكر” (بطرس الأولى 2: 22)، “قدوس بلا شر ولا دنس قد انفصل عن الخطاة وصار أعلى من السماوات” (عبرانيين 7: 26)… فما عُمد المسيح إلا لتعليمنا بأن الإنسان الذي من ذرية داود وهو المتحد بالله الابن عمد وقبل الروح القدس… مع أنه لم ينفصل قط عن روحه (القدوس) قبل العماد… بل إذ هو المسيح الكلمة ابن الله الوحيد الذي يشترك مع الآب في العظمة والسلطان لأنه بطبيعته الابن الحقيقي يرسل الروح القدس إلى الخليقة ويهبه لكل من كان جديرًا به، إذ قال حقًا: “كل ما للآب هو لي” (إنجيل يوحنا 16: 15).] 

+ ويقول القديس أمبروسيوس في تفسيره لإنجيل لوقا: [اعتمد الرب ذاته… لم يعمد ليطهر، وإنما ليطهر الماء، فإذ نزل إليها المسيح الذي لم يعرف خطية صار لها سلطان على التطهير، بهذا كل من يدفن في جرن المسيح يترك فيه خطاياه].

شاهد أيضاً

ما هي أشهر معاني كلمة «روح» في الكتاب المقدس؟

ما هي أشهر معاني كلمة «روح» في الكتاب المقدس؟  * جاءت كلمة «روح» بمعنى ريح ...