الرئيسية / معلومه تهمك / أعرف عقيدتك / هل كانت التوبة كافية ؟

هل كانت التوبة كافية ؟

هل كانت التوبة كافية ؟

اولا : لا تستطيع التوبة ان توفى مطلب الله العادل لانه ان لم يظل الانسان فى قبضة الموت يكون الله غير صادق
ثانيا : تعجز التوبة عن ان تغير طبيعة الانسان لان كل ما تفعله هو انها تقف حائلا بينه وبين ارتكاب الخطية … فالانسان بمجرد التعدى انجرف فى تيار الفساد الذى اصبح طبيعة له وحرم من تلك النعمة التى سبق ان اعطيت له وهى مماثلة صورة الله … لهذا كان امام الله ان يأتى مرة اخرى بالفاسد الى عدم الفساد وفى نفس الوقت ان يوفى مطلب الاب العادل المطالب به الجميع.
3- ان نجد من يفدى الانسان ويموت عنه : شخص يموت نيابة عن الانسان وبذلك يفديه من الموت وفى الوقت نفسه يتمم حكم الله ولكن لابد ان من مواصفات محددة وشروط خاصة لهذا الفادى وهى : 1- ان يكون انسان لان الذى اخطأ فى حق الله هو انسان
2- يجب ان يكون غير محدود لان خطية الانسان موجهة لله الغير محدود
3- يجب ان يكون قدوس بلا خطية : لانه اذا كان الفادى خاطئ فكيف يستطيع ان يفدى غيره
4- يجب ان يقبل الموت بارادته المطلقة
5- يجب ان يكون حى الى الابد : ليشفع بدمه فى الخطاة كل حين
والان اذا حاولنا البحث عن هذا الفادى الذى تنطبق عليه الشروط :
– هل يمكن ان يكون انسان ؟ لا يمكن ان يكون انسان وذلك لان :
حكم الوت كان على البشر جميعا اذ اخطأ الجميع ” الجميع زاغوا وفسدوا معا ليس من يعمل صلاحا ليس ولا واحد ” ( رو 3 : 12 )
الانسان الذى يحمل طبيعة فاسدة كيف ينقذ البشرية من الفساد
الانسان محدود ومن شروط الفاداى ان يكون غير محدود
– هل يمكن ان يكون ملاك او رئيس ملائكة ؟ لا يمكن ان يكون ملاك وذلك لان :
الملاك ليس انسان والذى يموت ينبغى ان يكون انسان
الملاك محدود وغير معصوم من الخطأ بدليل سقطة رئيس الملائكة فى القدم
– هل يمكن ان يكون حيوان برئ ؟ لا يمكن ان يكون حيوان وذلك لان :
الشروط كلها لا تنطبق عليه فهو محدود وليس انسان ولا يحيا الى الابد
اذن الحل الوحيد والاوحد ان يكون الفادى هو الله ذاته فهو الوحيد الذى تنطبق عليه كل الشروط فهو الوحيد الغير محدود وبلا خطية وهو الحى الى الابد ولكنه ليس انسان فالحل الوحيد هو ان يأخذ الله جسد انسانى ويقبل فى هذا الجسد حكم الموت بدلا من الانسان وفى هذا كل الرحمة وكل العدل… ” هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكى لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية ” ( يو 3 : 16 )
” ولكن الله بيّن محبته لنا لانه ونحن بعد خطاة مات المسيح لاجلنا ” ( رو 5 : 8 )
” عالمين انكم افتديتم لا باشياء تفنى بل بدم كريم كما من حمل بلا عيب ولا دنس دم المسيح ” (1بط 1 : 18 ، 19 )

شاهد أيضاً

ما هي أشهر معاني كلمة «روح» في الكتاب المقدس؟

ما هي أشهر معاني كلمة «روح» في الكتاب المقدس؟  * جاءت كلمة «روح» بمعنى ريح ...