الرئيسية / الله يدعو / هيكل بشرى24 اغسطس

هيكل بشرى24 اغسطس

(يارب، إننا نحبك نعبدك.)

انحنوا أمامى.. فالسجود ليس هو التضرع، وإن كان كلاهما يعبران عن احتياجات الإنسان المتنوعة لى.
اسجدوا لى فى عبادتكم، مدركين ليس فقط بشريتى، بل وأيضاً هيبة سلطانى الإلهى.
عندما تسجدون فى وقار العبادة المتضعة، فإنى أعلن لكم (أسرار تجسدى).. فأنا حينما أخذت منكم جسداً، ولبست طبيعتكم البشرية، كان ذلك رغبة منى فى أن أرفع هذه الطبيعة البشرية إلى كرامة ألوهيتى.
لقد أعطتنى الأرض أفضل ما فيها.. أعطتنى هيكلاً بشرياً لكى يتحد بألوهيتى، وأنا بدورى أعطيتها أن تقتنى القوة الإلهية، والمحبة الإلهية، والغنى الإلهى، حتى تكون كلها مستعلنة إلى الأبد فى أبنائها الذين قبلونى، وفتحوا قلوبهم لى، ورغبوا فى أن يعيشوا حياتى.
هكذا فإن السجود بروح الأتضاع، يرفع عيونكم نحو السماء، فتدركون عظمة السلطان والجمال والقوة المذخورة لكم.
اعلموا جيداً أنه لا توجد حدود لعطاياى، ولكن الامر يتعلق بإمكانية قبولكم لها.
آه! افرحوا للأمجاد التى دعيتم إليها، وعندما تتعرفون عليها فى الصلاة، قوموا فى شدة قوتى، ممتلئين اشتياقاً للحصول عليها.

 

شاهد أيضاً

اختبروا حُبّكم 28 مايو

إن الحب العظيم يدرك جيدًا ، أنه مع كل صعوبة ، ومع كل محنة، أو ...