الرئيسية / معا كل يوم / “ھل تخاف من الحسد؟” 18 إبريل

“ھل تخاف من الحسد؟” 18 إبريل

“ورأيت كل التعب وكل فلاح عمل أنه حسد الإنسان من قريبه” (جا4:4).

الحسد هو تمنى الشيطان الشر لنا، ويضعه فى قلوب البشر
الخاضعين له نحو إخوتهم.
وهو بهذا يعذب الحاسدين، إذ يزعجهم بنجاح الآخرين، كما يقول
سليمان فى سفر الجامعة ويبعدهم عن محبة الله، إذ ينغمسون فى
الماديات والتعلق بها.
لا تضطرب يا إنسان الله من فكرة الحسد، لأن الشيطان ليس له
سلطان عليك ولا يستطيع البشر الحاسدين أن يؤذونك ما دمت
متمسكا بالله، أى مرتبطاً بالأسرار المقدسة من اعتراف وتناول
وتتغذى بالكتاب المقدس وتتحدث مع الله دائماً.
إن أصابك ضرر فلا تقل إنه حسد، بل هو ضيقة سمح الله بها لنفعك.
إذا شعرت أن أحداً يحسدك،أو يغير منك، فصلى من أجله.
يقول الشيخ اغريغوريوس صانع العجائب :
“كم هو خطير الحسد الذى يصيب إنساناً من جهة قريبة كلدغة روح
شرير”.

شاهد أيضاً

“ھل الله إلھك ؟” 11 إبريل

“إن ساء فى أعينكم أن تعبدوا الرب فاختاروا لأنفسكم اليوم من تعبدون” (يش15:24). عندما خلق ...