الرئيسية / معا كل يوم / “ھل تريد أن ترى الله؟” 3 فبراير

“ھل تريد أن ترى الله؟” 3 فبراير

“طوبى للأنقياء القلب لأنهم يعاينون الله” (مت8:5).

معاينة الله هى ملكوت السموات، ولكن الله ينعم بها، جزئيا على
الأرض لأنقياء القلب. والقديس إشعياء يحدد وسيلتين للوصول إلى
نقاوة القلب.
1- عقل متيقظ :
أى يفهم كلام الله ويخضع له بسهولة، كرسالة شخصية له مهما
بدا صعباً، وكلما أطاع كلما كشف الله له عن نفسه؛ فيفهم أكثر
وأكثر وتزداد نقاوته.
2- حس ملتصق بالله :
أى مشاعر منفتحة نحو الله؛ لأنها تحررت من التعلق بشهوات
العالم، تسرع إلى التوبة لتحتفظ بنقاوتها، تقدر كل عطية إلهية
وتشكر عليها، تميل إلى الصلاة والتأمل والاختلاء بالله، تفرح
بالوجود فى بيته وبين الأباء والإخوة الروحيين.
إختلى اليوم ولو نصف ساعة، لتتأمل محبة الله لك.
يقول الأنبا أشعياء :
“النقاوة هى عقل متيقظ وحس ملتصق بالله”.

شاهد أيضاً

“ھل الله إلھك ؟” 11 إبريل

“إن ساء فى أعينكم أن تعبدوا الرب فاختاروا لأنفسكم اليوم من تعبدون” (يش15:24). عندما خلق ...