الرئيسية / معا كل يوم / “ھل يعود فيحينا ؟” 20 إبريل

“ھل يعود فيحينا ؟” 20 إبريل

 “أنت الذى أريتنا ضيقات كثيرة ورديئة تعود فتحيينا ومن أعماق
الأرض تعود فتصعدنا” (مز20:71).

عندما تمر بالإنسان ضيقات يحزن ويصلى إلى الله ليرفعها، فإذا
استمرت يظن أن الله ينتقم منه؛ لأجل كثرة خطاياه.
وهذا غير حقيقى، فالله الحنون لا ينتقم من أولاده بالضيقات، بل
يسمح بها بمقدار لتأديبهم، ليرجعوا إليه، ولينقيهم من خطاياهم، ثم
يفيض عليهم ببركاته، مثل أيوب الذى سمح له بضيقات كثيرة،
ليخلصه من الكبرياء.
ثق أن الضيقة مؤقتة لعلاج مشكلة عندك. وان طلبت الله بإٕلحاح
ستشعر بوجوده معك فى الضيقة، ثم تنال بركات جزيلة بعد الضيقة.
وان استمرت الضيقة فهى حماية من أخطار أعظم، مثل مرض
بولس الذى كان يحميه من الكبرياء، فإن طالت الضيقة معك فقد
إرتفعت إلى مرتبة بولس الرسول.
اطلب من الله اليوم ليكشف لك بركات الضيقات التى تمر بها.
يقول القديس مار إسحق :
“إن الله تبارك إسمه؛ إنما يؤدب بمحبة، لا على سبيل الإنتقام حاشا،
إنما يطلب أن يشفى صورته”.

شاهد أيضاً

“ھل الله إلھك ؟” 11 إبريل

“إن ساء فى أعينكم أن تعبدوا الرب فاختاروا لأنفسكم اليوم من تعبدون” (يش15:24). عندما خلق ...