الرئيسية / كلمة منفعة / دراسة لشخصية السامرية … للقمص فيلبس سليمان

دراسة لشخصية السامرية … للقمص فيلبس سليمان

تعالوا ندرس معا السامرية وحاول ان تجيب على هذه الاسئلة ..
+ دعا السيد المسيح السامرية الى مائه الحى ” من يشرب من الماء الذي أعطيه أنا فلن يعطش إلى الأبد، بل الماء الذي أعطيه يصير فيه ينبوع ماء ينبع إلى حياة أبدية” يو 4 : 14
+ ايضا “وفي اليوم الأخير العظيم من العيد وقف يسوع ونادى قائلا: إن عطش أحد فليقبل إلي ويشرب . من آمن بي، كما قال الكتاب، تجري من بطنه أنهار ماء حي” يو 7 : 37 ، 38
+ وداود فى المزمور “الى ماء الراحة يوردنى”

هل سألت نفسك بعد قراءة الاصحاح الرابع من انجيل يوحنا (اصحاح السامرية)
1- لماذا اختار الرب هذه الانسانة ليتكلم معها ويطلب منها ماء؟
2- هل وقت الساعة السادسة تذكرك بشئ هام ؟ وما هى العلاقة بين الساعة السادسة وهذا اللقاء وبالجلوس على بئر الماء؟
حاول ان تتذكر الاستعمالات المقدسة للماء ….
الماء فى غسل الارجل يوم خميس العهد … الماء فى المعمودية … الماء مع الدم على الصليب (والتناول) … المفلوج وحاجته للماء …….
3- ما معنى هذا روحيا؟ … وكيف تطبقها على السامرية؟
4- لماذا قال لها ادعى زوجك؟
5- هل لاحظت ان الرب مدحها رغم انها خاطئة .. ماذا قال لها وماذا تعلمت؟
6- لماذا تكلمت فجأة باسلوب روحى عن السجود والتاريخ الروحى لاسرائيل وشعبها؟
7- ما معنى الله روح؟ وما معنى السجود بالروح والحق؟
8- لماذا تركت جرتها؟
9- لماذا لم تقل قابلت المسيا وتعرفت عليه وتأكدت انه هو؟ بل قالت ألعله هو المسيح؟

حاول ان تكتب تأملاتك الشخصية فى نقاط بعد ان قرأت وفهمت جيدا …. ثم اكتب اكثر الآيات التى اثرت فيك…

شاهد أيضاً

الوديع … للقمص فيلبس سليمان

هو الانسان الطيب القلب المبتسم الهادئ …. جميله الايه التي قالها لا يخاصم ولا يصيح ...