الرئيسية / معا كل يوم

معا كل يوم

“إنه يبحث عنك مھما رفضته” 14 إبريل

“ليتـرك الشـرير طريقه وليتب إلى الرب فيرحمه” (اش55: 7). إحترفت مريم الزنا مدة سبعة عشر عاما، ثم ذهبت إلى أورشليم لزيارة الأماكن المقدسة، وفعلت الشر هناك، وعندما حاولت دخول كنيسة القيامة شعرت بقوة خفية تمنعها من الدخول، فبكت وقدمت توبة فاستطاعت الدخول والسجود، ومن صورة العذراء سمعت : “أعبرى الأردن ...

أكمل القراءة »

“لا نجد فيه علة” 13 إبريل

“لا نجد على دانيال هذا علة إلا أن نجدها من جهة شريعة إلهه” (دا 5:6). حاول اليهود اصطياد المسيح فى آية خطية وحاكموه فلم يجدوا فيه علة، ليموت الذى بلا خطية عن خطايا العالم كله فيفديهم، وهكذا أولاد الله فى كل جيل، لا توجد فيهم خطية ظاهرة. وقد قال أحد ...

أكمل القراءة »

“ضع نفسك مكانه” 12 إبريل

“لا تدع الرحمة والحق يتركانك” (أم3 :3). طرق باب بيت ميخائيل أفندى (أبونا ميخائيل ابراهيم) رجلاً ثيابه رثة وعلم منه أنه غريب يريد مكاناً يأويه. وحاول إستضافته فى بيته، فاعترضت زوجته، فذهب به إلى الكنيسة التى كان مفتاحها معه، وأرقده على سجادة وغطاه بها، وعندما عاد إلى بيته، رقد هو ...

أكمل القراءة »

“ھل الله إلھك ؟” 11 إبريل

“إن ساء فى أعينكم أن تعبدوا الرب فاختاروا لأنفسكم اليوم من تعبدون” (يش15:24). عندما خلق الله الإنسان أنعم عليه بحرية الاختيار، التى يستطيع بها أن يختار الله أو يرفضه، وذلك ليأتى الإنسان بحريته إلى الله، فيستمتع برعايته ومحبته. وهو يشجع الإنسان ويجذبه إليه بعطايا ومحبة كبيرة، بل يسمح له أحياناً ...

أكمل القراءة »

“القوة الخفية” 10 إبريل

“وأعطى الله دانيال نعمة ورحمة عند رئيس الخصيان” (دا 9:1). كان القديس خرستوفورس من أكلى لحوم البشر، ثم آمن وكان ضخماً ومنظره مخيفاً، ثم قبض عليه جنود الملك داكيوس المضطهد للمسيحيين، واقتادوه للملك، وفى الطريق نفذ الخبز، فصلى وبارك على القليل فصار كثيراً، فآمن الوثنيون، الذين نظروا المعجزة بالمسيح. إن ...

أكمل القراءة »

“رغبة العمل” 9 إبريل

“إذهب إلى النملة أيها الكسلان تأمل طرقهاً وكن حكيماً” (أم 6:6). زار راهب كسول أحد الأديرة، فوجد الرهبان يعملون أعمال يدوية مختلفة، فقال لهم إعملوا لا للطعام البائد بل للطعام الباقى، فقال الأب سلوانس رئيس الدير : أعطوه كتاباً وأجلسوه فى الكنيسة واغلقوا عليه، وعندما أتى ميعاد الأكل، لم يدعه ...

أكمل القراءة »

“سيعيد ھدوءك” 8 إبريل

“ثم قام وانتهر الريح والبحر فصار هدوء عظيم” (مت26:8). البحر يمثل العالم بكل اضطراباته، ولكن المسيح خالق الكل قادر بكلمته أن يخضعه ويعيد إليه هدوءه، وبالتالى قادر أن يعيد إلى نفسك هدوءها، إن إلتجأت إليه، فكيف تحتفظ بهدوءك أو تستعيده ؟… 1- ثق فى قدرة الله على إزالة اضطراباتك وتحويلها ...

أكمل القراءة »

“تشدد وكن رجلاً” 7 إبريل

“أنـا ذاهب فـى طريق الأرض كلها فتشدد وكن رجلاً” (1مل2:2). كما يدخل الإنسان إلى العالم لابد أن يخرج منه، لأن حياتنا على الأرض مؤقتة، لابد أن تنتهى بالموت الذى ينقلنا إلى حياة أفضل، إن معنى الموت قد تغير بعد البشارة بميلاد المسيح وتجسده وموته عنا على الصليب، فالموت الحقيقى هو ...

أكمل القراءة »

“ھل يستخدمك أم تستخدمه؟” 6 إبريل

“هكذا طرق كل مولع بكسب يأخذ نفس مقتنيه” (أم19:1). المال هو المحرك للأفراد والشعوب، ويقيم الإنسان بمقدار ما يملك، وينال قوته ومركزه وسلطانه من خلاله. ويبدو هذا أساساً لسعادة الإنسان فى العالم، ولكن الحقيقة أن محبة المال تفقد الإنسان سعادته، إذ يضطرب مع تقلباته المستمرة، وحتى لو فرح به فهو ...

أكمل القراءة »

“أنظر إليه” 5 إبريل

“جعلت الرب أمامى فى كل حين لأنه عن يمينى فلا أتزعزع” (8:16مز). أحب القديس مقاريوس الله منذ طفولته، ولما كبر اشتاق لحياة الوحدة معه، ولكن أجبره والده على الزواج، فأظهر فى بداية زواجه أنه مريض عدة أيام، ثم طلب من أبيه فرصة للتريض فى البرية ليستعيد صحته، وفى البرية ظهر ...

أكمل القراءة »